تلاوات اسلام صحي

الاثنين، 4 مارس 2013

2.إيجاز التعريف في علم التصريف لابن مالك

2.إيجاز التعريف في علم التصريف 

المبحث الأول: حياته: اسمه ونسبته وكنيته ولقبه – وميلاده ووفاته
اسمه ونسبه:
1- اتفق المترجمون لابن مالك على أن اسمه "محمد" ولكنهم اختلفوا في سلسلة آبائه ويمكن تلخيص رواياتهم في الصور التالية:
محمد بن مالك وردت هذه الرواية في أول كتاب الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة1.
2- محمد بن عبد الله بن مالك، قد وردت هذه الصيغة أيضاً في أوائل بعض كتبه2.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ينظر كتاب الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة ص21، وينظر نفخ الطيب للمقرّي 2/427 وما بعدها فقد وردت فيه الآراء المختلفة في سلسلة نسبه وأشار إليها أيضاً د.محمد بركات في مقدمته للتسهيل ود.سعد بن حمدان الغامدي في مقدمته لكتاب إكمال الإعلام بتثليث الكلام والدكتور عبد الرحمن السيد في مقدمته لشرح التسهيل لابن مالك وعدنان الدوري في مقدمته لشرح عمدة الحافظ وعدة اللافظ وقد أثبت كل من هؤلاء المحققين مصادر الترجمة في حواشي كتبه فليرجع إليها من أراد المزيد من أخباره.
2 منها شرح النظم الأوجز في ما يهمز ومالايهمز ص29، والاعتماد في نظائر الظاء والضاد ص23، ووفاق المفهوم في اختلاف المقول والمرسوم ص43، التعريف في ضروري التصريف ص13 والإعلام بتثليث الكلام المنثور ص1 وفي أول: إيجاز التعريف في علم التصريف وهو هذا الكتاب الذي نقدم له بهذه الدراسة.



ص -13- وكذلك صرح بها بعض مترجميه1.
3- محمد بن عبد الله بن عبد الله مالك.
وردت هذه الصيغة في أول بعض مؤلفاته2 وذكرها بعض من ترجمه3.
4- محمد بن عبد الله بن عبد الله بن عبد الله بن مالك ذكر هذه الصيغة ابن طولون في القلائد الجوهرية في تاريخ الصالحية القسم الثاني4.
5- محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن مالك.
وردت هذه الصيغة في أول تعليق الفرائد على تسهيل الفوائد للدماميني5 وذكرها بعض المترجمين له6
كنيته ولقبه ونسبه ونسبته:
لقد اشتهرت تكنيته بابنه عبد الله، فهو أبو عبد الله ، ولقبه المشهور

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 منهم ابن شاكر الكتبي في فوات الوفيات 2/452 واليافعي في مرآة الجنان 4/173 والأسنوي في طبقات الشافعية 2/454 وابن كثير في البداية والنهاية 13/267 وغيرهم كثير.
2 وردت في أوائل كل من شواهد التوضيح والتصحيح ص3، والاعتضاد في الفرق بين الظاء والضاد ص33 وفي أول شرحه للتسهيل ج1ص1 وجاءت أيضاً على غلاف نسخة من شرح عمدة الحافظ توجد بمكتبة الأوقاف ببغداد، وفي إكمال الإعلام بتثليث الكلام 1/ص4، وفي ثلاثيات الأفعال ص19 ونظم الفوائد ق1.
3 منهم الذهبي في العبر 5/300، والسبكي في طبقات الشافعية 8/68، وابن قاضي شهبة في طبقات النحاة واللغويين ص133، وابن مكتوم في ذيل معرفة القراء الكبار ص610، والفيروز آبادي في البلغة في تاريخ أئمة اللغة ص201، وابن الجزري في غاية النهاية في طبقات القراء 2/180 والسيوطي في بغية الوعاة 1/130.
4 تنظر مقدمة التسهيل لمحمد بن كامل بركات ص1.
5 ينظر تعليق الفرائد 1/25.
6 ينظر تاريخ الأدب العربي لبروكلمان 5/275 ودائرة المعارف الإسلامية 1/272 وقد رجح الدكتور محمد كامل بركات هذه الصيغة في مقدمته لتسهيل الفوائد ص1، ورد عليه الدكتور سعد حمدان الغامدي في مقدمته لإكمال الإعلام بتثليث الكلام ص13.



ص -14- هو جمال الدين1، وذكر بعضهم له لقباً آخر وهو جلا الأعلى2.
وهو ينتسب إلى قبيلة طيء القحطانية اليمنية، وكان مذهبه الفقهي في بداية حياته المذهب المالكي ثم انتقل إلى المذهب الشافعي3 وينسب أيضاً إلى جيان4 باعتبارها مسقط رأسه وبداية نشأته كما ينسب إلى دمشق التي اتخذها دار مقامه في آخر حياته وما برحها حتى مات ودفن في ثراها بسفح قاسيون بتربة القاضي عز الدين الصائغ.
تاريخ ميلاده ووفاته
تاريخ ميلاده:
أجمع المترجمون لابن مالك على أنه ولد بمدينة جَيّان الأندلسية ولكنهم اختلفوا في تحديد تاريخ ميلاده رحمه الله، فمنهم من يرى أنه ولد سنة ثمان وتسعين وخمسمائة5. ومنهم من ذكر أنه ولد سنة إحدى وستمائة6.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تنظر العبر 5/300، وطبقات النحاة واللغويين 133 والبلغة 201 والبغية 1/130.
2 مقدمة عبد المنعم هريدي على شرح عمدة الحافظ ص32.
3 تنظر طبقات الشافعية للسبكي 8/68، وطبقات الشافعية للأسنودي 2/454 ، ونفح الطيب 2/427 وما بعدها وتنظر المراجع السابقة.
4 جيان مدينة لها كورة واسعة بالأندلس تقع شرقي قرطبة، ينظر معجم البلدان 2/169.
5 ينظر نفح الطيب 2/421 وغاية النهاية 2/180 وذيل معرفة القراء الكبار ص610.
6 ينظر الوافي بالوفيات 3/359 ، النجوم الزاهرة 7/244.



ص -15- وقيل: إنه ولد سنة ستمائة1، وتردد بعضهم فقالوا إنه ولد سنة ستمائة أو إحدى وستمائة2.
تاريخ وفاته:
أجمع المترجمون له على أنه توفي سنة 672 ه ودفن بدمشق3.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تنظر مقدمة شرح التسهيل للدماميني ، تعليق الفرائد ص11، وفوات الوفيات 2/452، والبلغة في تاريخ اللغة 201.
2 تنظر طبقات الشافعية للسبكي 8/67، وبغية الوعاة 1/130 ونفح الطيب 2/421، وشذرات الذهب 5/339، وانظر الآراء عن تاريخ ميلاده في مقدمة التسهيل ص2 ومقدمة شرح عمدة الحافظ تحقيق عدنان الدروي 19 ومقدمة إكمال الإعلام بتثليث الكلام ص15، 16. ومقدمة شرحه للتسهيل ص10.
3 تنظر المراجع السابقة.



ص -16- المبحث الثاني: صفاته ومكانته العلمية
أولاً: صفاته:
لقد أثنى العلماء على ابن مالك الثناء الحسن ووصفوه بشتى الصفات الحميدة فقالوا: إنه كان راجح العقل حسن الأخلاق مهذباً متين الدين، رقيق القلب ، صادق اللهجة ، شديد الورع والعفة، كثير النوافل، يتحلى بالوقار والتؤدة، متوقد الذهن، غاية في الذكاء، حريصاً على طلب العلم،
سخي اليد كثير البذل، ذا رزانة وحياء إلى غير ذلك من الخصال التي
حباه الله بها1.
ثانياً: مكانته العلمية:
لم يكن ابن مالك من العلماء المطمورين الذين لا يعرفهم إلا المتخصصون، بل كان كالشمس في رابعة النهار، فقد سارت الركبان بأخباره واعترف بعلو منزلته ورفعة شأنه الحاضر والباد والقاصي قبل الداني، والعدو قبل الصديق، فقد أحيا من المعارف معالم طامسة وجمع من العلوم ما تفرق، وحقق ما لم يكن تبَيَّن منه ولا تحقق.
فقد كان إماماً في علوم شتى، فهو في النحو بحر لا يُجَارى، وحَبرٌ لا يُبارى، بَزَّ فيه أقرانه، وارتفع على من سبقه وفاقه، وفي الصرف بلغ القمة وحاز قصب السبق، فقد فصّل أبوابه، ووضَّح غامضة، وقيد شارده، وكان في اللغة وحيد عصره يُرجَعُ إليه في تجلية غريبها وتوضيح

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ينظر: الوافي بالوفيات (3/360) ، مرآة الجنان (4/173) ، ونفح الطب (2/422) ، طبقات الشافعية للسبكي (8/67) ، والبلغة (ص201)، والبغية (1/130)، وفوات الوفيات (2/453) ، وشذرات الذهب (5/339)، وذيل مرآة الزمان (3/76).



ص -17- وحشيها، عارفاً بنثرها ونظمها، وكان في القراءات إماماً وبرواياتها وعللها عالماً، وفي الحديث بلغ شأواً بعيداً يتجلى ذلك بوضوح في كثرة استشهاده في مؤلفاته، وتصنيفه في إعرابه1.
وكان في الأصول مشاركاً وبفنون الشعر وعروضه خبيراً، يدل على ذلك تأليفه فيهما.
وإن هذا التراث العلمي الجم الذي خلفه ابن مالك لأعظم دليل، وأقوى حجة على صحة ما ذُكر عنه من سعة العلم وشموله.
فمصنفاته الكثيرة المتنوعة الماثلة أمام العيان شاهدة بذلك2.
ولم تقتصر جهوده رحمه الله على التصنيف والتأليف بل قام بالتعليم والتدريس وتخرج على يده جمع غفير من العلماء الذين برعوا في علوم شتى وشهدوا لشيخهم بالعلم والفضل والتقى3

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 المراجع السابقة.
2 تنظر المراجع السابقة وتنظر مصنفاته في ص21 وما بعدها.
3 تنظر تلاميذه في ص18 وما بعدها، والمراجع التي ذكرت فيها.



ص -18- المبحث الثالث: شيوخه وتلاميذه
أولاً: شيوخه:
ولد ابن مالك في مدينة جيّان بالأندلس، وفيها بدأ طلب العلم والتحصيل، فأخذ عن بعض العلماء المشهورين فيها، فقد أخذ القراءات والنحو عن أبي المظفر ثابت بن محمد بن حيان الكلاعي، المتوفى سنة 6381
وحضر مجلس أبي علي عمر بن محمد الشلوبيني، المتوفى سنة 6452.
وعندما انتقل إلى المشرق التقى بكثير من العلماء الأجلاء ، فأخذ عن بعضهم ، وحضر مجالس بعض، وفيما يلي أسماؤهم:
1- أبو صادق الحسن بن صبّاح المخزومي، المتوفى سنة 6323
2- أبو الفضل مُكرّم بن محمد القرشي، المعروف بابن الصقر، المتوفى سنة 635 4
3- العلم السخاوي أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الصمد الهمداني، المتوفى سنة 6435
4- ابن يعيش: موفق الدين يعيش بن علي بن يعيش، المتوفى سنة 643.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 تنظر ترجمته في: البلغة في تاريخ الأئمة (ص75) ، وبيغة الوعاة (1/482) وفي بعض المراجع "ابن خيار".
2 تنظر: البلغة (ص162) ، وإنباه الرواة (2/332)، وبغية الوعاة (2/224).
3 ينظر: العبر (5/128)، والوافي بالوفيات (3/359)، وغاية النهاية (2/180)، وطبقات النحاة واللغويين (ص133)، وطبقات الشافعية للسبكي (8/67).
4 ينظر: غاية النهاية (1/568)، وبغية الوعاة (2/192)، والوافي بالوفيات (3/181)، وطبقات النحاة (ص133).
5 ينظر: غاية النهاية (1/568)، وبغية الوعاة (2/192)، والوافي بالوفيات (3/181)، وطبقات النحاة (ص133).



ص -19- 5- ابن الحاجب: جمال الدين أبو عمرو عثمان بن عمر الكردي، المتوفى سنة 6461
6- جمال الدين أبو عبد الله محمد بن عمرون الحلبي، المتوفى سنة 6492
7- شرف الدين أبو عبد الله محمد بن أبي الفضل المرسي، المتوفى سنة 6553
ثانياً: تلاميذه:
يُعدّ ما كتبه الدكتور/ سعد بن حمدان الغامدي في دراسته لكتاب إكمال الإعلام بتثليث الكلام، لابن مالك4، من أشمل ما كتب عن تلامذة ابن مالك حسب علمي.
لذلك اكتفيت هنا بتلخيص ما كتبه عنهم فيما يلي:
1- شرف الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مِرَى النووي، المتوفى سنة 676

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ينظر: ذيل الروضتين (ص182)، والوفيات (3/248)، ودائرة المعارف (مجلد1، عدد5، ص272).
2 تنظر: البلغة (ص213)، والشذرات (5/339)، وبغية الوعاة (1/30)، ونفح الطيب (2/421)، وغاية النهاية (2/181).
3 ينظر: ذيل الروضتين (ص195، 196)، وطبقات الشافعية للسبكي (8/67)، والوافي بالوفيات (3/159)، ومرأة الجنان (4/173)، وذيل معرفة القراء الكبار (ص610)، وغاية النهاية (2/180).
4 ينظر: إكمال الإعلام بتثليث الكلام، من (ص37) إلى ص(44).



ص -20- 2- شمس الدين أبو عبد الله محمد بن محمد بن عباس بن جعوان الأنصاري، المتوفى سنة 682
3- بدر الدين محمد بن محمد بن مالك ، المتوفى سنة 6861
4- زين الدين أبو بكر منجّا بن عثمان بن المنجا التنوخي، المتوفى سنة 6952
5- بهاء الدين محمد بن إبراهيم بن النحاس الحلبي، المتوفى سنة 6983.
6- شرف الدين أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد اليونيني، المتوفى سنة 7014
7- شمس الدين محمد بن أبي الفتح البعلي ، المتوفى سنة 7095.
8- محمد بن إبراهيم بن حازم الأذرعي، المتوفى سنة 7126
9- أبو المعالي محمد بن محمد بن علي بن الصيرفي، المتوفى سنة 722
10- أبو الحسن علي بن إبراهيم بن دواد بن العطار، المتوفى سنة 724

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ينظر: الوافي بالوفيات (1/204)، وطبقات النحاة (ص247)، وبغية الوعاة (1/225).
2 ينظر: ذيل طبقات الحنابلة لابن رجب (2/332)، وطبقات النحاة واللغويين (ص133).
3 تنظر: طبقات النحاة (ص27)، والشذرات (5/442)، والبغية (1/13-14).
4 ينظر: ذيل طبقات الحنابلة (2/345)، والدرر الكامنة (3/173)، والشذرات (6/3).
5 تنظر: طبقات النحاة واللغويين (ص227)، والدرر الكامنة (4/257)، والبغية (1/207).
6 تنظر: الدرر الكامنة (3/365).



ص -21- 11- شهاب الدين أبو الثناء محمد بن سلمان الحلبي الدمشقي، المتوفى
سنة 725
12- زين الدين أبو بكر بن يوسف بن محمود بن عثمان المزي الدمشقي، المتوفى سنة 726.
13- ناصر الدين شافع بن علي بن عباس بن شافع الكناني، المتوفى سنة 730
14- بدر الدين أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن جماعة القاضي، المتوفى سنة 733
15- شهاب الدين أحمد بن محمد بن سلمان بن غانم الجعفري، المتوفى سنة 737
16- شرف الدين هبة الله بن عبد الرحيم بن هبة الله البارزي، المتوفي سنة 738
17- علم الدين بن القاسم بن محمد بن يوسف البرزلي، المتوفى سنة
739
18- العلم أبو الربيع سليمان بن أبي حرب الحنفي الفارقي1

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ينظر: الدرر الكامنة (3/321)، والدارس في تاريخ المدارس (1/112).



ص -22- المبحث الرابع: آثاره العلمية
لقد كان ابن مالك رحمه الله من العلماء الذين أثروا المكتبة الإسلامية ، بما سطرته أقلامهم من العلوم النافعة في بطون الكتب التي مازالت شاهداً حيّاً على سعة علمهم، وعُلُوِّ كعبهم في فنون شتى، ويتضح من مصنفات ابن مالك أنّه كان يُولي جُلَّ اهتمامه بخدمة كتاب الله، وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وما يتصل بلغتهما لغة الضاد، فقد ترك لنا مؤلفات في القراءة القرآنية، وأخرى في إعراب الحديث الشريف، وله مؤلف في العروض وآخر في الأصول، كما أنه لم يترك جانباً من جوانب اللغة العربية إلا طرقه، وصنّف فيه كتاباً أو أكثر، نظماً أو نثراً، ويمكن تقسيم مصنفاته إلى الآتي:
1- مؤلفات في القراءات القرآنية.
2- مؤلفات في غريب الحديث الشريف.
3- مؤلفات نحوية.
4- مؤلفات في التصريف.
5- مؤلفات في اللغة.
6- مؤلف في العروض.
7- مؤلف في الأصول.
وفيما يلي ثبت بأسماء ما وقفت على ذكره من مصنفاته المطبوع منها والمخطوط:



ص -23- (أ) المطبوعة:
1- الاعتضاد في الفرق بين الظاء والضاد وشرحه1.
2- الاعتماد في نظائر الظاء والضاد2.
3- الإعلام بتثليث الكلام "نظم"3.
4- إكمال الإعلام بتثليث الكلام4.
5- الألفية5.
6- الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة6.
7- تحفة المودود في المقصور والممدود7
8- تسهيل الفوائد8.
9- التعريف في ضروري التصريف9
10- ثلاثيات الأفعال10

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 نشر بتحقيق حسين تورال وزميله سنة 1972م.
2 نشر بتحقيق د.حاتم الضامن سنة 1404ه.
3 نشر بتصحيح وشرح أحمد بن الأمين الشنقيطي سنة 1329ه.
4 نشر بتحقيق د.سعد حمدان الغامدي سنة 1404ه.
5 طبعت عدة طبعات.
6 نشر بتحقيق د.نجاة حسن عبدالله نولي سنة 1411ه.
7 نشرت سنة 1897 بعناية إبراهيم اليازجي ، وسنة 1329ه بعناية أحمد الأمين الشنقيطي.
8 نشر بتحقيق محمد كامل بركات سنة 1387ه.
9 نشرته دار البخاري بتحقيقنا سنة 1418ه.
10 نشرت بتحقيق د.سليمان العايد.



ص -24- 11- شرح التسهيل1
12- شرح عمدة الحافظ وعدّة اللافظ2
13- شرح النظم الأوجز في ما يهمز وما لا يهمز3
14- شواهد التوضيح والتصحيح4
15- لامية الأفعال5
16- متن الكافية الشافية6
17- مسألة في الاشتقاق7.
18- منظومة في ما ورد من الأفعال بالواو الياء8
19- وفاق المفهوم في اختلاف المقول والمرسوم9.
(ب) المخطوطة:
1- أجوبة على أسئلة جمال الدين اليمني10
2- أرجوزة في الخط11

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 نشر منه مجلدان بتحقيق د.عبد الرحمن السيد، ود.محمد بدوي المختون.
2 نشر بتحقيق عدنان الدوري 1397ه.
3 نشر بتحقيق د.علي حسين البواب 1405ه.
4 نشر بتحقيق محمد فؤاد عبدالباقي.
5 طبعت عدة طبعات.
6 طبع في مصر سنة 1914م.
7 نشرت بتحقيقنا في مجلة الجامعة الإسلامية العدد 107 للسنة 29 في 1418-1419ه.
8 طبعت عدة طبعات بالقاهرة، أولاها سنة 1278ه.
9 طبع بتحقيق بدر الزمان النيبالي سنة 1409ه.
10 منه نسخة في المتحف البريطاني (13)، وينظر: بروكلمان (5/296).
11 منها نسخة في باريس برقم (3207/2)، وينظر: بروكلمان (5/196)



ص -25- 3- أرجوزة في المثلثات1
4- الإرشاد في الفرق بين الظاء والضاد2.
5- الإعلام بمثلث الكلام المنثور3.
6- إكمال عمدة الحافظ4
7- إيجاز التعريف في علم التصريف5 وهو هذا الكتاب الذي نقدم له
بهذه الدراسة.
1- بغية الأريب وغنية الأديب في الأصول6.
2- بلغة ذوي الخصاصة في شرح الخلاصة7.
3- بيان ما فيه لغات ثلاث وأكثر8.
4- بيتان في ضوابط ظاءات القرآن مع الشرح9.
5- تحفة الأحظاء في الفرق بين الضاد والظاء10.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ذكرها السيوطي في بغية الوعاة (1/131)، وبروكلمان (5/295).
2 ذكرها المصنف في مقدمة كتابه: الاعتماد في نظائر الظاء والضاد (ص23).
3 منه نسخة في المكتبة الظاهرية بدمشق.
4 تنظر: طبقات النحاة واللغويين(1/135)، وكشف الظنون(2/1170).
5 سيأتي الحديث عنه مفصلاً.
6 نسب له في هدية العارفين (2/130).
7 ذُكِرَ في هدية العارفين (2/130)، وبغية الوعاة (1/133)، وكشف
الظنون (1/151).
8 منه نسخة في دار الكتب المصرية برقم (609)، وينظر: بروكلمان (5/295).
9 منه نسخة في الظاهرية ، وينظر: بروكلمان (5/296).
10 منه نسخة في مكتبة شهيد علي باشا برقم (2677)، وينظر: بروكلمان (5/29).



ص -26- 13- جمع اللغات المشكلة1
14- حوز المعاني في اختصار حرز الأماني2
15- ذكر معاني أبنية الأسماء الموجودة في المفصل3.
16- سبك المنظوم وفك المختوم4.
17- شرح إكمال عمدة الحافظ وعدة اللافظ5.
18- شرح تحفة المودود6.
19- شرح تصريفه المأخوذ من كافيته7.
20- شرح التعريف في التصريف8.
21- شرح الجزولية 9.
22- الضرب في معرفة لسان العرب10.
23- عمدة الحافظ وعدة اللافظ11.
24- فتاوى في العربية12.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ذُكر في التاج "فتأ".
2 ذكر في الهدية (2/130)، والكشف (1/649).
3 منه نسخة في الظاهرية برقم (1593)، وينظر: بروكلمان (5/227، 296).
4 ذكر في طبقات النحاة واللغويين (1/135)، والبغية (1/131)، وكشف الظنون(2/1170).
5 ذكرهما كل من: عدنان الدوري في (ص45)، وصالح الضامن (15).
6 منه نسخة في دار الكتب المصرية رقمها 1م) صرف.
7 جاء في نظم مصنفاته:

وفي شرح ذات التعريف فَصَّلَ كلَّ مَا أتى مُجْملا فيه وبيَّن مُشكِلا

8 ذكره السيوطي في البغية (1/133)، والبغدادي في الهدية(2/130).
9 ذكر في شذرات الذهب (5/339)، وإيضاح المكنون (2/73)، والهدية (2/130).
10 ذكر في البغية (1/131)، والكشف (2/1166)، وبروكلمان(5/294).
11 ذكر في البغية (1/132)،والكشف (2/1219)، والهدية (2/130).



ص -27- 25- الفرق بين الظاء والضاد1.
26- فعل وأفعل2.
27- الفوائد النحوية والمقاصد المحوية3.
28- القصيدة الدالية في القراءات "المالكية"4.
29- قصيدة الأسماء المؤنثة (5).
30- قصيدة في الضاد والظاء5.
31- القصيدة اللامية في القراءات6.
32- كتاب العروض7.
33- المثلث ذو المعنى الواحد8.
34- مختصر الشافية9.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ذكره حاتم الضامن في مقدمة الاعتماد (ص15).
2 ذُكر في البغية (1/132)،والكشف (2/1395)، والهدية (2/130).
3 ذُكر في البغية (1/132)،والهدية (2/130).
4 منه نسخة في لاله باستنبول برقم (62)، وأخرى في دار الكتب المصرية برقم (13035).
(5) ذكرها بروكلمان في (5/295)، وحاتم الضامن في مقدمة الاعتماد (ص15).
5 ذكره حاتم الضامن في مقدمته (ص15)، وعدنان الدوري في مقدمته (ص45).
6 تنظر مقدمات كل من: التسهيل (ص29)، الاعتماد (ص15)، وشرح عمدة الحافظ (ص45).
7 منه نسخة في الأسكوربال فان 330 رقم 6 وتنظر مقدمة شرح التسهيل للمصنف (ص15).
8 ذكره بروكلمان في (5/295)، وبدر الزمان في مقدمة وفاق المفهوم (ص17).
9 ذكره عدنان الدوري في مقدمة عمدة الحافظ (ص44).



ص -28- 35- مختصر في الفرق بين الضاد والظاء والذال1.
36- مفتح الأفعال "منظومة"2.
37- المقدمة الأسدية3.
38- الموصل في شرح المفصل4.
39- نظم الفوائد5.
40- النكت النحوية على مقدمة ابن الحاجب6.
41- النكت على الوافية شرح الكافية الشافية7.
42- وفاق الاستعمال في الإعجام والإهمال8. هذا ما وصل إليه علمي من كتبه، ولعل حركة إحياء التراث الحديثة تكتشف لنا غير هذه الكتب. والله أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ذكره حاتم الضامن في مقدمة الاعتماد (ص15).
2 منه نسخة في الظاهرية ضمن مجموع برقم (8177) ، وتنظر: مقدمة وفاق المفهوم (ص17).
3 منها نسخة في مكتبة الأوقاف العامة ببغداد رقمها 9669) ، وتنظر المقدمة السابقة.
4 تنظر: الهدية (2/130)، والكشف (2/1774)، والبغية (1/132).
5 تنظر: البغية (1/132) ،والكشف (2/1964)، والهدية (2/130) ولعله هو الفوائد المتقدمة.
6 ذكره عدنان الدوري في مقدمته (ص44)،وحاتم الضامن في مقدمته (ص16).
7 ينظر: الكشف (2/1369)، وشرح الأشموني (1/49).
8 منه نسخة في مكتبة شهيد علي باستنبول برقم (م2677)، وينظر: وفاق المفهوم (ص1).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق